شباب عرب أون لاين

منتدى شباب عرب أون لاين يرحب بكم
نتمنى منكم أن أعجبكم هذا المنتدى أن تدعمونا بالتسجيل بالمنتدى لكى نستمر بالدفاع عن أظهار الحقيقة وأنصار المظلومين بكل مكان
شباب عرب أون لاين

شباب عرب أون لاين لخدمتكم وللشعب والوطن ونكشف الفاسدين وننصر المظلومين

Like/Tweet/+1

المواضيع الأخيرة

» المهندسين خ
7/1/2015, 04:18 من طرف زائر

» المهندسين خ
7/1/2015, 04:13 من طرف زائر

» تليفونات برنامج صبايا الخير بقناة النهار
6/27/2015, 09:30 من طرف زائر

»  طلب مساعده عاجل
6/21/2015, 14:28 من طرف fatim fatima

» اغاثه
6/17/2015, 10:03 من طرف زائر

» موضوع مهم جدا وأرجو ألا تغفلوا عنه وأرجو ابتواصل
6/17/2015, 09:59 من طرف زائر

» موضوع مهم جدا وأرجو ألا تغفلوا عنه وأرجو ابتواصل
6/17/2015, 09:56 من طرف زائر

» ترددات النايل سات
6/5/2015, 22:52 من طرف samehfr

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 52 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 52 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 200 بتاريخ 11/22/2016, 22:32

Like/Tweet/+1


    أسباب عدم التفاهم بين المراهقين والوالدين

    شاطر

    شباب عرب أون لاين
    رئيس التحرير
    رئيس التحرير

    الدولة : مصر
    عدد المساهمات : 23173
    تاريخ التسجيل : 27/02/2011
    الموقع : عرب اون لاين

    أسباب عدم التفاهم بين المراهقين والوالدين

    مُساهمة من طرف شباب عرب أون لاين في 8/29/2012, 00:22

    أسباب عدم التفاهم بين المراهقين والوالدين






    كتبت سحر الشيمى



    كثير من الآباء والأبناء يعانون من عدم وجود تفاهم بينهم، وكلا الطرفين يرمى باللوم على الآخر، حيث يردد الأبناء عن الكبار أنهم لا يفهمون وجهات نظرهم ولا أفكارهم، وعلى الجانب الآخر فإن الآباء حيارى فى عدم طاعة الأبناء لهم، ودائما الصغار يأخذون موقف المعارض من كل ما يقوله الأب أو الأم .
    ويوضح الدكتور جمال شفيق أحمد أستاذ علم النفس الإكلينيكى ورئيس قسم الدراسات النفسية للأطفال بمعهد الدراسات العليا للطفولة جامعة عين شمس، أن تلك المشكلة تظهر جلية فى فترة المراهقة التى يمر بها الأبناء، وأن السبب فى حدوثها يكمن فى اختلاف مفاهيم الآباء عن مفاهيم الأبناء، واختلاف البيئة التى نشأ فيها الأهل، وتكونت شخصيتهم خلالها وبيئة الأبناء، وهذا طبيعى لاختلاف الأجيال والأزمان، فإن الوالدين يحاولان تسيير أبنائهما بموجب آرائهما وعاداتهما وتقاليد مجتمعاتهما، وبالتالى يحجم الأبناء عن الحوار مع أهلهم؛ لأنهم يعتقدون أن الآباء إما أنهم لا يهمهم أن يعرفوا مشكلاتهم، أو أنهم لا يستطيعون فهمها، أو أنهم - حتى إن فهموها - ليسوا على استعداد لتعديل مواقفهم.

      الوقت/التاريخ الآن هو 8/18/2017, 14:36